Sunday, October 12, 2008

قبانيات اقرا جسدك أتتثقف








قبانيات اقرا جسدك أتتثقف






يوم توقف الحوار بين نهديك المغتسلين بالماء..
وبين القبائل المتقاتلة على الماء..
بدأت عصور الانحطاط ..
أعلنت الغيوم الإضراب عن المطر..
لمدة خمسمائة سنه..
أعلنت العصافير الإضراب عن الطيران ..
وامتنعت السنابل عن إنجاب الأولاد
وصار شكل القمر كشكل زجاجه النفط..
يوم طردوني من القبيلة ..
لاني تركت قصيده على باب خيمتك..
وتركت لك معها ورده..
بدأت عصور الانحطاط..
إن عصور الانحطاط ليست الجهل بمبادئ النحو والصرف..
ولكنها الجهل بمبادئ الانوثه..
وشطب أسماء جميع النساء من ذاكرة الوطن..




آه يا حبيبتي..
ماهو هذا الوطن الذي يتعامل مع الحب..
كشرطي سير..؟
فيعتبر الوردة مؤامرة على النظام..
ويعتبر القصيدة منشورا سريا ضده..
ماهو الوطن المرسوم على شكل جرادة صفراء..
تزحف على بطنها من المحيط إلى الخليج..
من الخليج إلي المحيط..
والذي يتكلم في النهار كقديس..
ويدوخ في الليل على سرة أمراه..




ماهو هذا الوطن الذي ألغى مادة الحب من مناهجه المدرسيه..
ألغى فن الشعر..
وعيون النساء..
ماهو هذا الوطن؟؟
الذي يمارس العدوان على غمامه ماطره..
ويفتح لكل نهد ملفا سريا.
وينظم مع كل ورده محضر تحقيق؟؟





يا حبيبتي ..
ماذا نفعل في هذا الوطن؟؟
الذي يخاف أن يرى جسده في المرآه ..
حتى لا يشتهيه..
ويخاف أن يسمع صوت أمراه في التلفون ..
حتى لا ينقضه وضوءه..


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

1 comment:

انا..وهي said...

اعجبني جدا ما رايت وسحرني ما قرات..بلوج رائع..اصادفه لاول مره..ولكنه يحمل الكثير من الاحساس


تحياتي