Sunday, December 7, 2008

دراسة: المثلية تأتي بالولادة و ليست من خلال التربية و السلوك

دراسة: المثلية تأتي بالولادة و ليست من خلال التربية و السلوك


دبي-العربية.نتيقترب العلماء في بعض الجامعات الأوروبية من اقتراح نتيجة علمية جديدة حول نشأة المثلية الجنسية ( ممارسة الجنس مع طرف مماثل) وهو أن نزعة المثلية الجنسية تأتي بالفطرة والولادة. وتأتي هذه النتيجة العلمية المقترحة بعد أن سيطرت على الأبحاث السابقة نتيجة علمية واحدة وهي أن النزعة نحو الجنس المماثل تتأتى عبر التعلم والتربية. لكن هذه النتيجة الجديدة ينتظر أن يثار حولها جدل علمي كبير خصوصا أنها تستند إلى أبحاث على حشرات الفواكه فقط. وفي تفاصيل الكشف العلمي الجديد أن ممارسة الجنس على نحو مثلي، تتأتى بالولادة والفطرة وليس من خلال التربية والسلوك. وتوصل البحث إلى اكتشاف موروث جيني عند الذكر بحيث ينجذب نحو الذكر وموروث آخر عند الأنثى ينجذب أيضا نحو الأنثى.إلا أن تجربة بيري ديكسون الباحث في أكاديمية النمسا اقتصرت على حشرات الفواكه، فقد توصل هذا الباحث إلى أن الذكور يتجنبون الإناث ويندفعون نحو الذكور مع تأدية حركات دقيقة تهيئ للتزاوج الجنسي، كما ترفض الإناث أية محاولة ذكورية للاقتراب منها.وتعزز هذه الدراسة العلمية، التي اهتمت بها صحف أوروبية بارزة مثل 'تايمز' البريطانية ، النقاش الساخن حول أصول 'المثلية الجنسية' بعد انقسام عميق في الآراء حول ذلك حيث أكد العديد من المثليين في الماضي أنهم يولدون منجذبين للجنس المماثل فيما تمسك المناهضون للمثلية الجنسية برأيهم القائل إنها تأتي عبر التعلم والاكتساب ويمكن التخلص منها عبر العلاج النفسي.وقال العالم في أكاديمية النمسا للعلوم بيري ديكسون - واضع البحث - إن 'اكتشاف هذا الموروث الجيني في حشرة فواكه واحدة يمكن تطبيقه على السلوك والتوجه الجنسي عند جميع حشرات الفواكه'، واصفا النتيجة التي تم التوصل 'بالمذهلة'. وأما المعنى العلمي لهذه النتيجة، بحسب العديد من العلماء في الغرب، أن الإنسان لا يمكنه اختيار سلوكه الجنسي وإنما يأتي وينمو معه بشكل طبيعي. ومن المتوقع أن يُخرج هذا البحث دراسة العلاقات الجنسية البشرية من حيّزها الأخلاقي إلى الحيز العلمي. لكن ما رسخه العلم عبر أبحاث شملت الجوانب العلمية والنفسية والاجتماعية، يناهض هذه الدراسة تماما، حيث تؤكد معظم الأبحاث السابقة أن الانجذاب للجنس ذاته ينجم عن ظروف وتجربة ويستحيل أن ينشأ فطريا مع الانسان.
. __,_._,___

No comments: